الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عامة / منصة المواهب المرنة آوتسايزد تكشف عن أبرز المهارات المطلوبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2022

منصة المواهب المرنة آوتسايزد تكشف عن أبرز المهارات المطلوبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2022

جلف تك ، الرياض، المملكة العربية السعودية – شهدت “آوتسايزد”، منصة المواهب المرنة، زيادة كبيرة في عدد المشتركين، خاصة الاستشاريين المستقلين، بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في طلب الشركات التي تبنّت نموذج عمل قائم على القوى العاملة المرنة لهذه المهارات. اعتمد تقرير “المهارات المرنة 2022” على بيانات تم جمعها من منصة “آوتسايزد”، ولخّص مجموعة المهارات التي يتطلبها العملاء، وعلى المهارات التي تنفرد بها المواهب المستقلة المرنة. سلّطت نتائج التقرير الضوء على منطقة الشرق الأوسط باعتبارها واحدة من أسرع المناطق نمواً في مجال اقتصاد “العمل الحر” الجديد.
ومع استمرار منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الابتعاد بصورة واعية ومدروسة عن الاعتماد الكلي على النفط، تصدّر التحول الرقمي والأتمتة المقدمة، لا سيّما مع ما يشهدانه من تقبل كبير وعلى نطاق واسع باعتبارهما محوران رئيسيان للثورة الصناعية الرابعة، ومع الإشارة إلى البيانات على أنها “النفط الجديد”. ولدعم هذه الخطوة الكبيرة، بدأت الحكومات بالاستثمار بشكل كبير في تنمية المهارات والبنية التحتية. تهدف مبادرة “الصناعة 4.0” الإماراتية، وهي إحدى المبادرات التي نفذتها حكومة الإمارات، إلى تحويل دولة الإمارات العربية المتحدة إلى قطاع رائد، تنافسي، عالمي، مُنتِج ومستدام لاستشراف الثورة الصناعية الرابعة.
تحتاج الشركات اليوم إلى التركيز بشكل أكبر على مجموعة المهارات المرنة وكيفية إدارتها على أحسن وجه لتصبح شركات رشيقة وناجحة في أسواق اليوم شديدة التنافسية. ولتحقيق ذلك، بادرت المؤسسات بتبنّي منهجية مبتكرة لإدارة القوى العاملة الافتراضية والموزعة فيها، مع دمج مواهب “العمل الحر” المرنة من جميع أنحاء العالم في فرق الشركة لتعزيز استفادة الشركة من مهاراتهم وتقليل تكاليف الشركة بصورة أكبر، والحد من مساحات المكاتب الرئيسية للشركات، بالإضافة إلى العمل بسرعة أكبر وبشكل أكثر رشاقة ومرونة.
ومن جهة أخرى، نظراً للتحول الهائل الناجم عن التحديث السريع والمبادرات التي نفذتها الحكومات في المنطقة لتسريع التحول الرقمي، تتوجه العديد من الشركات بصورة مدروسة ووعي كبير نحو نماذج العمل المرنة هذه لمعالجة النقص المزمن في المهارات.
وفقاً لاستبيان أجرته شركة “ماكينزي” لعام 2021، أفاد 58% من المشاركين في الاستبيان أن إغلاق فجوة المهارات قد أصبح من الأولويات الرئيسية منذ بداية الوباء. أما تقرير “برايس ووتر هاوس كوبرز” عن المنطقة فقد وجد أن فجوة المهارات تؤثر سلبياً على نمو 3 من أصل 4 شركات في المنطقة.
وكما هي الاتجاهات البارزة في العالم، هناك طلب متزايد على المهارات المتخصصة في مجال المنتجات والخدمات الرقمية في المنطقة.
وحسب نتائج تقرير “آوتسايزد”، واستناداً إلى طلبات عملاء المنصة، تشمل مجموعات المهارات المطلوبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2022 ما يلي:
التحول الرقمي
المدفوعات
إدارة البيانات، التحليلات
المنهجيات الرشيقة
البطاقات
إدارة المشاريع والبرامج

تعليقاً على نتائج التقرير، علّق السيد فيكرام مالهوترا، المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “آوتسايزد”، قائلاً: “قبل ظهور الوباء، اجتهدت الشركات للعثور على المواهب المناسبة لتلبية احتياجاتها من ناحية؛ ومن ناحية أخرى وجدت المواهب الماهرة صعوبة في العثور على فرص مناسبة للعمل مع عملاء متميزين في سوق مجزأة لأقصى درجة. يأتي نجاحنا في “آوتسايزد” من تركيزنا على إنشاء بنية تحتية قوية لتمكين المواهب الماهرة والعملاء من الالتقاء والعمل بطريقة فعالة. تمكّن المنصة العملاء من العثور على أفضل المواهب المرنة المستقلة من المنطقة وخارجها بكل سهولة ومن مكان واحد، كما تمكّن الموظفين المستقلين والمستشارين المستقلين من الوصول إلى فرص العمل مع الشركات والمؤسسات الرائدة. ونتيجة لذلك، تجني منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فائدة مزدوجة تتمثل في تمكين المواهب المحلية من الوصول إلى الفرص العالمية وتمكين شركات المنطقة من الوصول إلى المواهب العالمية.”
هذا ويكشف التقرير أن عملاء “آوتسايزد” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يركزون بشكل كبير على المهارات العليا، وأن الاتجاه نحو الاستشارات المستقلة وعقود “العمل الحر” للأشخاص الماهرين آخذ في الازدياد، مع وجود الكثير منهم في خارج المنطقة أحياناً. ومع تزايد قبول العمل عن بعد، جنباً إلى جنب مع ارتفاع نسبة التبني الرقمي أثناء الوباء، شهدت “آوتسايزد” انتعاشاً كبيراً وزيادة مطردة في التسجيل على المنصة من قِبل المتخصصين في الدولة والمنطقة ومن حول العالم في مجال التكنولوجيا والبيانات. كما شهدت خدمات التجارة الإلكترونية وخدمات “اشتر الآن وادفع لاحقاً” ازدهاراً كبيراً على المنصة، مما أدى إلى زيادة اهتمام خبراء المدفوعات والبطاقات بالانضمام لها. كما أدى الطلب القوي من الشركات الاستشارية إلى تسجيل عدد كبير من المتخصصين في الاستراتيجيات والمصارف للمستويات المتوسطة والعليا.
علاوةً على ذلك، يشير تقرير “آوتسايزد” إلى نمو ملحوظ في المهارات في مجالات المدفوعات والخدمات المصرفية للأفراد وإدارة المشاريع بمعدل 11 و 5.5 و 5 أضعاف ما كانت عليه في العام السابق على التوالي.
وأخيراً وليس آخراً، يشر التقرير إلى أن أكبر قطاعين يوظفان المواهب الماهرة باستخدام منصة “آوتسايزد” هما شركات الخدمات المالية والاستشارات الإدارية.

عن Gulf Tech News

شاهد أيضاً

روزوود جدة يحتفل بمرور 15 عامًا على إطلاق أعماله بمدينة جدة

جدة، السعودية ,, جلف تك روزوود جدة يحتفل بمرور 15 عامًا على إطلاق أعماله بمدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *